Download putty ssh for windows
الصفحة الرئيسية

لماذا تضيع الأوقاف؟

بقلم: أ. نجوى عبد اللطيف جناحي
قال لابنه مؤنباً، «لا تكن كالمنزل الوقف بلا فائدة».. إنه تشبيه دارج منذ أجيال، يشبه أي شخص أو شيء بلا فائدة، بالمنزل الوقف.. عجبي، الوقف بلا فائدة!! لعمري أنها مفارقة، فالواقف يقف ما له سواء مبنى أو مزرعة أو آبار مياه أو غير ذلك من الأوقاف الخيرية لمنفعة الناس، وتراه يبذل كل جهده ليضع الضوابط ليستفيد الناس من هذه الأوقاف على مر العصور رغبة منه في استمرار حصوله على الأجر والثواب.

 

شركة إماراتية توقف نسبة من مبيعاتها لصالح مرضى الكلى في الإمارات العربية المتحدة

uae flag2أعلن في دولة الإمارات العربية المتحدة عن مبادرة وقفيّة لعلّها الأولى من نوعها؛ أنّ شركة أديتون ون للتجارة العامة، الوكيل الحصري لمياه واي ويرا الإماراتية عن وقف نسبة من المبيعات لعلاج مرضى الكلى غير القادرين على تحمل كلفة العلاج، وستقوم الشركة لاحقا بتقديم ريع الوقف للجمعيات الخيرية. وقال أحمد الريس، الرئيس التنفيذي في شركة أديتون ون "عام الخير والرؤية العالمية للوقف يمثلان معا فرصة كبيرة للتفاعل للمؤسسات الخاصة".

 

وقف عبد الجليل الفهيم يدعم أيتام مؤسسة خيرية في الشارقة

قدم وقف عبد الجليل الفهيم في دولة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 45 ألف درهم إماراتي إلى "مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي"، لصالح مشروعات التمكين الصحي لأبناء المؤسسة الأيتام المشمولين برعايتها. ويمثل هذا صورة مشرفة ومثالاً يحتذى به لمؤسسات المجتمع الأخرى، ويؤكد على إيمانهم بأهمية رسالة المؤسسة الإنسانية، التي تدعو إلى تكاتف جميع الجهود لتحقيق الأفضل.

 

جامعة الإمام وأوقاف الراجحي توقعان اتفاقية منح دراسية

وقّعت كلّ من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وإدارة أوقاف صالح عبد العزيز الراجحي عقد تعاون جديد بتكلفة مالية تصل إلى 10،8 مليون ريال، ومن المأمول أن يقدّم العقد كفالة علمية شاملة للطلاب المستفيدين من البلدان الإسلامية المختلفة، وذلك ضمن برنامج صندوق إدارة أوقاف صالح عبد العزيز الراجحي للمنح الدراسية، وهو المعني باستيعاب الطلاب الأجانب في الجامعات السعودية.

 

إنّ موقع "وقفنا" حريص كلّ الحرص على أن يكون ما ينشر فيه منحصرا في مهمّته؛ وهي: "إحياء سنّة الوقف ونشر ثقافته". وإنّ ما ينشر في موقع "وقفنا" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، ولا يقع ضمن مسؤوليّة القائمين عليه


هذا بيان إلى حضرات الزوار الأعزّاء لموقع "وقفنا" بأنّه ليس لدى الموقع أموالا لمساعدة الأفراد ولا الجماعات والمؤسّسات أيّا كانت. وليس ذلك من مهمّتنا.ولا نملك أيّ كتب للبيع أو التوزيع المجّاني. ونهيب بجميع المتصفّحين الكرام أن يستفيدوا ويتفاعلوا مع ما ينشر في الموقع من علم نافع. سائلين الله تعالى أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علمنا.