Download putty ssh for windows
الصفحة الرئيسية >> تنمية المجتمع >> عام >> انطلاق حملة "صكوك الخير" في الإمارات العربية المتحدة

انطلاق حملة "صكوك الخير" في الإمارات العربية المتحدة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتعاون مع مصرف أبو ظبي الإسلامي حملة "صكوك الخير" مع حلول شهر رمضان المبارك. تتمثل في إسهام كلّ متبرع بوقف "مائة درهم إماراتي" يضعها في حسابات بنكية للصرف على مجالات ستة؛ هي: التعليم، والصحة، والمساعدات المحلية، وسقيا الماء، وصيانة وبناء المساجد، والحج. ولا تقتصر الحملة فقط على شهر رمضان بل ستستمر حتى بعد انتهاء الشهر الفضيل.
وأشار الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الهيئة إلى أنّ مشاريع الوقف الخيري توفر غطاء ماليا مناسبا للصرف على أوجه الخير المتعددة وتضمن الاستمرارية في العطاء والإيفاء بالمسؤولية الإنسانية وتوفير متطلبات العمل الإنساني المتزايدة، وتهتم دولة الإمارات كثيرا بتأصيل مفهوم الوقف بين أفراد المجتمع وتشجع مبادرات الأفراد والمؤسسات في هذا المجال الحيوي.
من جانبه قال خميس بوهارون نائب رئيس مجلس الإدارة بمصرف أبو ظبي الإسلامي خلال المؤتمر الصحفي إن المصرف يسره أن يتعاون مع هيئة الهلال الأحمر في دعم حملة "صكوك الخير".  
وتتضمن الحملة صك الصحة الذي يهدف إلى توفير العلاج والدواء للمرضى المعوزين ودفع تكاليف العمليات الجراحية وتوفير الأطراف الصناعية. ويتضمن صك التعليم مساعدة الطلاب المعسرين على مواصلة مسيرتهم التعليمية من خلال سداد الرسوم الدراسية المستحقة عليهم وتوفير المستلزمات الدراسية و كفالة طلاب العلم في المرحلة الجامعية. ويسهم صك المساعدات المحلية في دعم الأسر المتعففة و المنتجة وكفالة الأيتام وحضانتهم و تنمية الصدقات. ويتولى صك سقيا الماء مساعدة الدول المتضررة من موجات الجفاف المتكررة وتعاني شحا في هذا المصدر الحيوي إلى جانب حفر الآبار وتحلية المياه وتوفير الخزانات. ويتولى صك صيانة وبناء المساجد تعمير بيوت الله وصيانتها داخل الإمارات وخارجها، وبناء المساجد خارج الإمارات وتجهيزها بكافة الاحتياجات. ويتحمّل صك الحج تكاليف أداء فريضة الحج والعمرة للمعسرين ماليا والذين لا يستطيعون إلى ذلك سبيلا داخل الإمارات وخارجها إضافة إلى دعم حملات الحج و العمرة داخل الإمارات.
المصدر: وكالة أنباء الإمارات ـ 5/ 9/ 1438 = 31/ 5/ 2017
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 


إنّ موقع "وقفنا" حريص كلّ الحرص على أن يكون ما ينشر فيه منحصرا في مهمّته؛ وهي: "إحياء سنّة الوقف ونشر ثقافته". وإنّ ما ينشر في موقع "وقفنا" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، ولا يقع ضمن مسؤوليّة القائمين عليه


هذا بيان إلى حضرات الزوار الأعزّاء لموقع "وقفنا" بأنّه ليس لدى الموقع أموالا لمساعدة الأفراد ولا الجماعات والمؤسّسات أيّا كانت. وليس ذلك من مهمّتنا.ولا نملك أيّ كتب للبيع أو التوزيع المجّاني. ونهيب بجميع المتصفّحين الكرام أن يستفيدوا ويتفاعلوا مع ما ينشر في الموقع من علم نافع. سائلين الله تعالى أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علمنا.