Download putty ssh for windows
الصفحة الرئيسية >> تنمية المجتمع >> عام >> جمعية «إحياء التراث» الكويتية تطرح مشروع «وقف الأضاحي» داخل الكويت وخارجها

جمعية «إحياء التراث» الكويتية تطرح مشروع «وقف الأضاحي» داخل الكويت وخارجها

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

مشروع وقف الأضاحي بالكويت

تجري الاستعدادات حالياً في جمعية "إحياء التراث الإسلامي" بالكويت لفتح باب التبرع لمشروع ذبح الأضاحي هذا العام داخل وخارج الكويت، والذي تنفذه الجمعية سنوياً، ويغطي العديد من الدول في مختلف أنحاء العالم. ويعتبر المشروع من المشاريع الناجحة، وله الأثر الطيب في نفوس المسلمين في مختلف أنحاء العالم، حيث يضم هذا المشروع ثلاثة أجزاء رئيسية:
الأول: ذبح الأضاحي خارج الكويت لصالح فقراء المسلمين في العديد من الدول.
الثاني: ذبح الأضاحي داخل الكويت لصالح الأسر الفقيرة والمحتاجة، والذي تقوم على تنفيذه الجمعية مع الشركات المحلية، وبالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف، حيث يتم التنفيذ طوال أيام النحر في المسالخ التابعة لبلدية الكويت.
الثالث: وقف ذبح الأضاحي لمن يريد أن يوقف مبلغاً ليتم ذبح أضحية سنوياً له من ريع هذا الوقف.
وأوضحت الجمعية أن هذا المشروع أصبح يكتسب أهمية بسبب كونه أصبح مشروعاً إغاثياً مهماً، وليس مجرد مشروع موسمي، حيث ان المسلمين الآن في العديد من الدول الإسلامية الفقيرة أصبحوا ينتظرون مثل هذا المشروع الذي يوفر لهم إغاثة غذائية هم بأمس الحاجة لها. والجمعية على الرغم من دعوتها لضرورة المساهمة في هذا المشروع، إلا أن هناك أمراً شرعياً يجب ألا نغفل عنه، وهو ضرورة أن يذبح المسلم أضحية واحدة على الأقل داخل الكويت إقامة لهذه الشعيرة الإسلامية المهمة، وحفاظاً عليها، أما الفائض فالحاجة الملحة لإخواننا المسلمين تجعل من الأفضل المبادرة بإرسالها لهم خارج الكويت.
المصدر: صحيفة الأنباء الكويتية - 9/ 11/ 1438 = 1/ 8/ 2017
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 


إنّ موقع "وقفنا" حريص كلّ الحرص على أن يكون ما ينشر فيه منحصرا في مهمّته؛ وهي: "إحياء سنّة الوقف ونشر ثقافته". وإنّ ما ينشر في موقع "وقفنا" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، ولا يقع ضمن مسؤوليّة القائمين عليه


هذا بيان إلى حضرات الزوار الأعزّاء لموقع "وقفنا" بأنّه ليس لدى الموقع أموالا لمساعدة الأفراد ولا الجماعات والمؤسّسات أيّا كانت. وليس ذلك من مهمّتنا.ولا نملك أيّ كتب للبيع أو التوزيع المجّاني. ونهيب بجميع المتصفّحين الكرام أن يستفيدوا ويتفاعلوا مع ما ينشر في الموقع من علم نافع. سائلين الله تعالى أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علمنا.