Download putty ssh for windows
الصفحة الرئيسية >> من تاريخ الوقف

من تاريخ الوقف

الأوقاف في تُركيا.. وراء كل وقف دافع وحكاية

الأوقاف في تُركيا.. وراء كل وقف دافع وحكاية

كتب أحدهم من الغرب عندما درس أوقاف تركيا، فقال: إن الإسلام جعل من الأتراك أكثر متصدقين في العالم، بل وتساءل بعضهم: هل الحضارة من الوقف، أم الوقف من الحضارة؟ وتساءل آخرون: أيهما أسبق الحضارة أم الوقف؟! وقد أنشئت في العهود الإسلامية أوقاف خلدها التاريخ، حققت مقاصدها، وكانت روائع وثقها التاريخ، وما خطه الرحالة في كتبهم، والتراجم في كتب السير، أرشدنا إلى أوقاف لم تكن في الحسبان، فقد خصص في أوج حضارتنا وقف لكل مطلب وحاجة، ووراء كل وقف دافع وحكاية، فالوقف دلالة على أن هناك واقفاً، وموقوفاً عليه (الجهة التي ستستفيد من الوقف أو ريعه)، ووقف (عقار أو بستان أو كتاب…)، ووثيقة وقف (حدد فيها الواقف شروطه). وناظراً يرعى الوقف، مجلساً للنظارة أحياناً، وعاملين في الوقف، ومنتفعين منه.

 

"خاصكي سلطان".. ملاذ الفقراء بالقدس منذ قرون

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

تكية خاصكي سلطانهذا عنوان موضوع نشره موقع الجزيرة الإلكتروني في السادس عشر من شهر جمادى الأولى لعام 1436 = 7/ 3/ 2015. وهو عن وقفٍ قديمٍ جداً، يزيد عمره عن الأربعة قرون إبان العصر العثماني. وقد أنشأته السلطانة روكسلانة زوجة السلطان العثماني سليمان القانوني تقرباً إلى الله وصدقة جارية، والهدف منه مساعدة الفقراء والمساكين بوجبات ساخنة يومية، ولازال يؤدي دوره بالرغم من مضي ما يقارب الخمسة قرون على إنشائه، ليظل شاهداً ملموساً على جانب من دور الأوقاف في التاريخ الإسلامي.وللأهميّة الوقفية للموضوع  نعيد نشره فيما يلي:

 

المستشفيات في العالم الإسلامي: احتلّت المستشفيات النصيب الأكبر من أوقاف المسلمين

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

بقلم: عائشة مبارك:
البيمارستان النوري في حلبأجمع الباحثون والمفكرون المحدَثُون، الذين تناولوا في أبحاثهم مؤسسة الوقف وأبعادها الحضارية على الإشادة بفضل الوقف في توفير الرعاية الصحية لأبناء المجتمع الإسلامي قبل العصر الحديث.
فضل الأوقاف في مجال الرعاية الصحية:
لقد أظهرت جهود أولئك الباحثين، بعد الاطلاع على الوثائق الوقفية وكتب التاريخ والرحلات، أن كثيرا من مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات التي انتشرت في سائر المدن والأمصار الإسلامية كانت تعتمد اعتمادا كبيرا على موارد الأوقاف. كما تحدثت عن وفرة الأوقاف التي أنشئت خصيصا لإنشاء المستشفيات والإنفاق عليها وإمدادها بالأدوية ووسائل العلاج اللازمة، وتحدث بعض الباحثين عن أنواع المراكز الصحية التي رعتها الأوقاف، فذكر، منها ستة أنواع:

 

مشاهد وقفيّة قبل أكثر من ألف عام

altيرى الرحالة أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الأصطخري، المعروف بالكرخي (المتوفى سنة 346 للهجرة) أنّ الغالب على أهل الثروة والمال في بلاد ما وراء النهر صرف أموالهم في عمل المدارس وبناء الرباطات وعمارة الطرق والأوقاف على سبيل الجهاد ووجوه الخير وعقد القناطر إلا القليل من ذوي البطالة، وليس من بلد ولا سبيل مطروق ولا قرية آهلة إلا وفيها من الرباطات ما يفضُل عمن ينزل به. وتحدّث في كتابه المسالك والممالك عمّا سمع ورأى من عجائب الأوقاف والواقفين في مناطق الصُّغد وسمرقند من تلك البلاد فقال:

 

أروى القيروانية زوجة أبي جعفر المنصور صاحبة أول وقف على بنات جنسها

بقلم: محمد م. الأرناؤوط *
altمعروف أن الخلاف بين الصحابة والتابعين (عبد الله بن عباس وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وزيد بن ثابت وشريح الكندي وأبو حنيفة النعمان في إحدى الروايتين ومالك بن أنس وغيرهم) حول جواز الوقف وبطلانه ثم حول لزوم الوقف وعدم لزومه وصحة الرجوع عنه وغير ذلك، استمرّ حتى نهاية القرن الثاني الهجري، حين أخذ تلاميذ أبي حنيفة في مخالفة إمامهم في بعض ما ذهب إليه وصولاً إلى كتاب «أحكام الوقف» لقاضي القضاة أحمد بن عمرو الشيباني المعروف بالخصّاف (توفي 261هـ/ 875م) الذي سعى إلى تأريخ بدايات الوقف ووسّع مفهوم الوقف بعدما أفتى بجواز أنواع جديدة (وقف الأراضي على ابن السبيل والجهاد، وقف الخانات على دروب الحج، وقف الدور في الثغور للمرابطة، وقف الاكفان... إلخ).

 
المزيد من المقالات...

 


إنّ موقع "وقفنا" حريص كلّ الحرص على أن يكون ما ينشر فيه منحصرا في مهمّته؛ وهي: "إحياء سنّة الوقف ونشر ثقافته". وإنّ ما ينشر في موقع "وقفنا" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، ولا يقع ضمن مسؤوليّة القائمين عليه


هذا بيان إلى حضرات الزوار الأعزّاء لموقع "وقفنا" بأنّه ليس لدى الموقع أموالا لمساعدة الأفراد ولا الجماعات والمؤسّسات أيّا كانت. وليس ذلك من مهمّتنا.ولا نملك أيّ كتب للبيع أو التوزيع المجّاني. ونهيب بجميع المتصفّحين الكرام أن يستفيدوا ويتفاعلوا مع ما ينشر في الموقع من علم نافع. سائلين الله تعالى أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علمنا.