Download putty ssh for windows
الصفحة الرئيسية >> مقالات

مقالات

الوقف الإعلاميّ

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

بقلم: الأستاذ عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
كان الإعلام في العصر الجاهلي يقتصر على القصيدة وإلقائها في المحافل والأسواق القديمة كسوق عكاظ (1) وسوق مجنّة (2) وسوق ذي مجاز(3) وفي مواسم الحج ونحوها؛ حيث كانت القبائل تُنشد مآثرها وتُحيي ذكر أمجادها وتتباهى بذلك وتتفاخر عبر منابر القصيد وملتقيات الشعر الجاهلي، وكان هذا كلّ ما يتعلق بالإعلام.
ولما جاء الإسلام هذّب مبدأ الإعلام وأهدافه وجدّد في أساليبه؛ فمن ذلك:

 

لماذا تضيع الأوقاف؟

بقلم: أ. نجوى عبد اللطيف جناحي
قال لابنه مؤنباً، «لا تكن كالمنزل الوقف بلا فائدة».. إنه تشبيه دارج منذ أجيال، يشبه أي شخص أو شيء بلا فائدة، بالمنزل الوقف.. عجبي، الوقف بلا فائدة!! لعمري أنها مفارقة، فالواقف يقف ما له سواء مبنى أو مزرعة أو آبار مياه أو غير ذلك من الأوقاف الخيرية لمنفعة الناس، وتراه يبذل كل جهده ليضع الضوابط ليستفيد الناس من هذه الأوقاف على مر العصور رغبة منه في استمرار حصوله على الأجر والثواب.

 

الوقف والمجتمع المدني: ورشة عمل بجامعة جورج تاون

بقلم: المهندس محمد الأرناؤوط
شاركتُ في ورشة عمل عن الوقف نظّمتها جامعة جورج تاون في الدوحة مؤخرا ، وضمّت مجموعة مختارة ممن اشتغلوا ويشتغلون في الوقف منذ عقود من اليابان إلى الولايات المتحدة ومن ألمانيا إلى مصر. وبعبارة أخرى فقد ضمّت الأوراق والمناقشات الثرية خلاصة تجربة الوقف عبر القرون لدى المجتمعات المسلمة وغير المسلمة (الأوربية واليابانية والصينية الخ) وصولا إلى الفروق الكبيرة في حضوره ودوره في المجتمعات المسلمة من ماليزيا وتركيا والى مصر والسودان ، حيث يبدو حاضرا وفاعلا في بعضها وخاملا في بعضها الآخر.

 

مساهمة الأوقاف في تنويع مصادر الدخل واستدامة التنمية

بقلم: الدكتور صلاح بن فهد الشلهوب
"رؤية المملكة 2030" أولت المؤسسات غير الربحية عناية خاصة، وفي ظل الاهتمام بتنويع مصادر الدخل والاستدامة في التنمية فإن المؤسسات غير الربحية لها أهمية كبيرة، وقد ورد في "رؤية المملكة" أن تكون مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي 5 في المائة بدلا من الوضع الحالي الذي لا تتجاوز مساهمة القطاع غير الربحي 1 في المائة، وهنا يعني العمل على رفع نسبة المساهمة الحالية بصورة كبيرة تتجاوز خمسة أضعاف.

 

دور مؤسسات الوقف في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة

بقلم: محمد الجودر(*)
نظام الوقف من النظم الاجتماعية الأصيلة، فهو عماد الحياة الاجتماعية وظاهرة من الظواهر الاقتصادية التي أسهمت بدور فعال في إقامة الأساس المادي للخدمات الاجتماعية والمنافع العامة، وتمويل شبكة واسعة من المؤسسات والمشروعات والأنشطة الخدمية. وذلك من خلال:

 
المزيد من المقالات...

 


إنّ موقع "وقفنا" حريص كلّ الحرص على أن يكون ما ينشر فيه منحصرا في مهمّته؛ وهي: "إحياء سنّة الوقف ونشر ثقافته". وإنّ ما ينشر في موقع "وقفنا" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع، ولا يقع ضمن مسؤوليّة القائمين عليه


هذا بيان إلى حضرات الزوار الأعزّاء لموقع "وقفنا" بأنّه ليس لدى الموقع أموالا لمساعدة الأفراد ولا الجماعات والمؤسّسات أيّا كانت. وليس ذلك من مهمّتنا.ولا نملك أيّ كتب للبيع أو التوزيع المجّاني. ونهيب بجميع المتصفّحين الكرام أن يستفيدوا ويتفاعلوا مع ما ينشر في الموقع من علم نافع. سائلين الله تعالى أن يعلّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علمنا.